الرئيسيةزاوية الأخصائييند.هبه شطا8 نصائح لتصميم صف دراسي دامج وفعال
د.هبه شطازاوية الأخصائيين

8 نصائح لتصميم صف دراسي دامج وفعال

كتبته د.هبه شطا

أم طلفة لديها توحد

مدير عام مركز الطفل للتدخل الطبي المبكر و مركز الطفل للتعلم و تعزيز المهارات و مركز مهارات التعليمي

ماجستير في التعويضات السنية من جامعة لندن , الزمالة من كلية الجراحين الملكية بايرلندا و مقيم معتمد من المنظمة الاوربية للجودة

الإمارات العربية المتحدة – دبي

 

 

بشكل عام، قد تبدو الصفوف الدامجة مثل باقي الصفوف في المدرسة، لكن مع تعديلات بسيطة لتكون مريحة، تفاعلية ودامجة.

إليكم 8 معايير مهمة لتأسسوا صف دامج ومريح

1- إختيار المساحة الملائمة للصف:

غالبا ما تحتاج صفوف الدمج إلى مساحة أكبر أخذين بعين الإعتبار حاجة بعض الطلاب إلى معلم ظل (Shadow Teacher) أو أداة خاصة مثل كرسي متحرك، كرسي خاص أو مكتب بمواصفات خاصة.

2- الطالب هو محور الصف:

فعلينا السماح إعطاء بعض المسؤوليات للطلاب خلال تعلمهم مثلا أن يساهموا في تنظيم قوانين الصف وكيف يمكن تطبيق الأنشطة.

3- توفير زوايا تعليم متعددة:

بحيث يتم تقسيم الصف إلى زوابا تعليم مختفلة مثل زاوية الإستماع، زاوية الحاسوب، زاوية القراءة والرياضيات بحيث يتم تنفيذ أنشطة هادفة بعيدا عن روتين الفصل العادي.

4- استخدام التعليم الجماعي في مجموعات صغيرة:

عادة مايبدأ التعليم بإعطاء تعليمات للطلاب بأكملهم عن ماسيتم تعلمه وينتهي بمناقشة جماعية عن ما تم تعلمه. وتنفيذ الأنشطة بين إعطاء الإرشادات والمناقشة يسمج بتفاعل الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل أكبر.

5- تقسيم الطلاب إلى مجموعات:

بحيث يتم تقسيم الطلاب إلى مجموعات مع تسهيل وتيسيير العملية التعليمية من خلال زوايا التعليم المختلفة.

6- الحفاظ على بيئة مريحة للجميع:

يجب الأخذ بيعن الإعتبار تنسيق البيئة بطريقة تلائم الاحتياجات المختلفة لجيمع الطلاب كي ينجحوا، بما فيها مراعاة الإضاءة، الصوت ودرجة الحرارة.

7- التأكد أن المقاعد مناسبة للطلاب:

من ما يعني أنه قد يتم تعديل بعض المقاعد بما يتلائم مع الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة مثل: كرة التمرينات المطاطية، الكرسي الهزاز، وسادة الجلوس، فرشات أرضية، الكراسي المحشوة و وسائد القراءة.

8- تنظيم مساحة التعلم:

فيتم تخصيص زوايا هادئة للدراسة، وإبقاء مساحات الدراسة خالية من الضجة أو الفوضى ويتم تخصيص مساحات مختلفة لكل نشاط.

 

هنالك العديد من العوامل التي يتم أخذها بعين الاعتبار لجعل بيئة التعليم مريحة ودامجة. فمن خلال التقييم المستمر والمرونة في ترتيب بيئة التعليم يمكن للمعلمين التعرف أكثر على مايحفز طلابهم وطرق التعليم المختلفة ويمنح الطلاب فرصة أكبر في التعلم بنجاح.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *