الرئيسيةزاوية الأخصائيين5 أمور يود أخصائي النطق واللغة أن تعرفوها
زاوية الأخصائيينكريستيان فروجيا

5 أمور يود أخصائي النطق واللغة أن تعرفوها

 

 

 

 

 

 

 

كتبه: كريستيان فروجيا

أخصائي نطق ولغة

مالطا

 

“أوه … أنت أخصائي نطق… هل يعني أنك معلم؟” هذا ما نسمعه معظم الأوقات كأخصائي نطق ولغة. صحيح أننا في الحقيقة نقوم بتعليم الشخص كيف يتواصلون بفعالية حسب قدراتهم لكن ليس بالطريقة التقليدية كما في المدارس، فأخصائي النطق واللغة يساعد الأطفال والكبار على تطوير قدرتهم على التواصل.

أذكر حوار لي مع أحد الأصدقاء والذي بدأه بسؤالي: “ماذا تعمل؟”  فرددت بإبتسامة:”أخصائي نطق ولغة” فتوقف لدقيقة أو اثنتان ثم سأل بثقة:”أي أنك تعمل مع الأطفال الذين لديهم تأتأه!”  فأجبت: “أجل كذلك، لكن هناك العديد من الأمور الأخرى التي نقوم بها”

إليكم 5 أمور يود أخصائي النطق واللغة أن يعرفها من حوله

 

1- النطق واللغة مختلفان عن بعضهما

يعرفنا المعظم بأننا أخصائيي نطق، ورأيي الشخصي أن المسمى غير دقيق لأن النطق واللغة أمران مختلفان. فحسب المنظمة الأمريكية للنطق واللغة والسمع تعرف “النطق” بأنه الكلمات والأصوات التي نقولها. بينما اللغة هي كيف نستخدم هذه الكلمات لنعبر عن رأينا ونشارك ما نشعر به. للتوضيح، لنتخيل طفل عمره 4 سنوات يشاهد مسلسل الرسوم المتحركة “بجز بني” ويصرخ هذا الطفل قائلاً: “أكض أنب أكض” حين يرى الأرنب الشرير يريد قنص بجز بني، مثلا، هذا الطفل لديه صعوبات في النطق وليس صعوبة في اللغة، بينما إن قال هذا الطفل “أرنب، لا، اركض” أو أنه لم يفهم ماذا نقول له أو ماذا يقول الكرتون فهو في هذه الحالة لديه صعوبة في اللغة.

 

2- نحن لسنا ممرضين أو معلمين!

دون الشك بأهمية دور كل من الممرضين والمعلمين واللذين دونهم لما سأكون بصحة جيدة أو متعلما لأصل لدرجة أخصائي نطق.

فمثلا، لن تراني أمشي في ممرات المستشفى ألبس المعطف الأبيض وأضع سماعة الأطباء على كتفي، أمسك ملف المريض بيد والقهوة بيد أخرى، فليس لدينا الوقت لذلك خصوصا إن كنا نقوم بالمعالجة أو التقييم. أخصائي النطق يقوم بتقييم ومعالجة مشاكل البلع المنتشرة لدى كبار السن خصوصا أولئك الذين يعانون من مشاكل في الأعصاب، إصابات في الرأس أو الجلطات. الأشخاص المصابين بمشاكل البلع لايمكنهم الأكل بسهولة مما يعرضهم إلى مشاكل أكبر في الصدر والتي أحيانا قد تكون قاتلة بسبب أن السوائل والطعام يدخل في مجرى الهواء بدلا من النزول في المعدة بسبب الإصابة.

أما عن المقارنة مع المعلمين، فأنا لا أعلم الأطفال والأشخاص مواد علمية مثل الرياضيات أو قانون الجاذبية، بل نحن نساعد الأطفال على إستعادة قابليتهم على التواصل بأي طريقة. كأخصائي نطق ولغة نعمل مع الأشخاص الذين لديهم مشاكل في الصوت، تأتأة، كلام غير واضح، محدودية اللغة ومحدودية المفردات.

 

3- أخصائي النطق واللغة لا يعملون فقط مع الأطفال

كما أشرت مسبقا، فنحن نعمل مع مختلف الأعمار والفئات سواء حديثي الولادة أو كبار السن، ونعمل في أماكن مختلفة مثل: المدارس، مراكز التربية الخاصة، العيادات ودور كبار السن. والبعض منا يكرس حياته في الأبحاث والدراسات لتطوير هذا العلم وهذه المهنة.

وأحد أدوارنا هو التوعية بمشاكل النطق واللغة للمساعدة في أن يكتشف الأهل تحديات الطفل من عمر مبكر وبالتالي إجراء التدخل المبكر الذي له دور كبير في تطور ملحوظ لدى الطفل.

 

4-  كل مانفعله هو اللعب مع الأطفال! حقا!

يظن المعظم أن كل مانفعله مع الطفل هو مجرد اللعب  مثل”رائع بن، فلنفل وداعا لرأس السيد بطاطا ولنلعب ببعض المكعبات”. هذا ليس صحيحا. فنحن نستخدم الألعاب لأن الأطفال يحبونها وهي ماتجذب انتباههم، نستخدمها لينتبه لنا الطفل ويصبح بإمكاننا إيصال مانريد تعليمه إياه، فمثلا لعبة أجزاء الجسم والتي يمكن فيها إعادة تركيب أعضاء الجسم يمكن استخدامها في تعليم الطفل نطق أجزاء الجسم.

ومثلا إذا كان لدى الطفل مشلكة في بعض الحروف أو المقاطع مثل : تش فإن اللعب في القطار يساعدنا على تعليمه نطق تش من خلال سؤاله: ماصوت القطار؟ تششش تشش تشش كذلك الأصوات الأخرى مثل السيارات والحيوانات. اللعب مهم جدا لتطوير المهارات كما أن اللعب الحر مهم جدا لتطوير النطق واللغة… إذا، لماذا لايتعلم الطفل من خلال الاستمتاع بشئ يحبه؟

 

5- إختصاصا يمتد إلى ماهو أكثر من معالجة مشاكل النطق واللغة

ابتداءً من علاج مشاكل البلع، تعليم الأطفال واليافعين مهارات اجتماعية ومهارات ماقبل التعلم والتي تعتبر حجر الأساس للقراءة والكتابة، فإختصاص النطق واللغة مجال واسع يساهم في صحة الأفراد ومساعدتهم على عيش حياتهم بأفضل جودة ممكنة.

 

المصدر:

https://speechtherapymalta.com/2018/01/15/5-things-speech-language-pathologists-need-everyone-to-know/

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *